كلية العلوم للبنات بجامعة بغداد تناقش رسالة الماجستير الموسومة ( دراسة التأثير البيئي للاقفاص العائمة لتربية الاسماك على نوعية المياه ومجتمع اللافقريات القاعية في نهر دجلة ضمن مدينة بغداد – العراق )


ناقشت كلية العلوم للبنات بجامعة بغداد رسالة ماجستير الموسومة ( دراسة التأثير البيئي للاقفاص العائمة لتربية الاسماك على نوعية المياه ومجتمع اللافقريات القاعية في نهر دجلة ضمن مدينة بغداد – العراق ) للطالبة زينة محمد طعيمة / قسم علوم الحياة / فرع البيئة .

تهدف الرسالة الى :

1 – دراسة الخصائص الفيزيائية والكيمائية لمياه نهر دجلة في منطقة الآقفاص العائمة للوقوف على مدى تأثيرها في تغّير تلك الصفات.

2- التعّرف على مجتمع اللافقريات القاعية  في موقع الدراسة وتصنيفها الى مستويات مختلفة للتعّرف على مدى تأثير الآقفاص العائمة لتربية الاسماك على تواجدها وتنوعها.

تم اختيار خمسة مواقع للدراسة للفترة امتدت من شهر أيلول 2020 الى حزيران 2021 على نهر دجلة بأبعاد ومسافات مختلفة،  الموقع الاول كان نهر دجلة الخالي من الاقفاص السمكية العائمة يبعد حوالي 200 م عن الموقع الثاني والذي بدوره يبعد عن الموقع الثالث ب 100 م وهو موقع الاقفاص السمكية العائمة الحاوي على اسماك الكارب الاعتيادي والذي يبعد عن الموقع الرابع ب 30م وهو ايضا موقع للاقفاص العائمة ،والموقع الاخير الخالي من الاقفاص ويبعد ب 120 م عن الرابع ، تم جمع العينات من ماء النهر لفحص العوامل الفيزيائية والكيميائية اضافة الى جمع عينات من الراسب لعزل اللافقريات القاعية الكبيرة وعزل اللافقريات الصغيرة من نبات الشمبلان بطريقة العزل المباشر وفحصها تحت عدسة المجهر.

حيث توصلت الدراسة الى:

1   – أظهرت نتائج الفحص المختبري ان مياه نهر دجلة عند المواقع المدروسة خلال الاشهر كانت ذات مواصفات قاعدية خفيفة اذ تراوح قيمة الاس الهيدروجيني بين (6.6-8.2) وتعتبر بأنها ذات تهوية جيدة ، وبلغ تركيز الاوكسجين المذاب في الماء بين (4-9) ملغم/لتر ، وكان تركيز المتطلب الحيوي للاوكسجين بين (0.3-4.9) ملغم/لتر ، وسجلت قيم درجات الحرارة بين (17-36)م° ، وتراوحت قيم التوصيلية الكهربائية بين (800-1187) مايكروسمنز/سم ، وعدت مياه نهر دجلة بانها عسرة حيث تراوحت قيم العسرة بين (300-550) ملغم/لتر، وكانت قيم الكدرة لمياه النهر تراوحت بين (3.2-202) NTU.اما بالنسبة للمغذيات فقد بلغت قيم النترات بين (1-3.45) ملغم/لتر اما الفوسفات فقد تراوحت بين (0.1-0.48) ملغم /لتر اما بالنسبة لطبيعه نسجة القاع فقد كانت تمتاز بأنها غرينية طينية رملية . 

2- تناولت الدراسة حول تأثير اقفاص تربية الاسماك العائمة على نوعية المياه وكذلك كثافات ونوعية الاحياء من اللافقريات القاعية حيث امتاز الموقع الاول من نهر دجلة بانه موقع خالي من الاقفاص العائمة وهو يعتبر موقع نظيف نتلاه الموقع الثاني المتأثر بالاقفاص لكنه خالي من الاقفاص أيضا ، ام بالنسبة للمواقع الاخرى من الثالث والرابع فيه مواقع ذات اقفاص عائمة والموقع الاخير الخامس خالي من الاقفاص ومتأثر بالمواقع التي تسبقه .

اهم التوصيات التي توصلت اليها الدراسة .

1 إجراء دراسات أخرى تتضمن جوانب أحيائية أخرى نظرا لتنوع العوامل البيئية ضمن نهر دجلة  ، مع إجراء دراسات  لمعرفة مدى التلوث العضوي والبكتيري وتركيز العناصر الثقيلة وأستعمال المبيدات والاسمدة الزراعية في أقفاص تربية الأسماك .

 2- أستمرار متابعة التأثيرات الحاصلة في العوامل الاحيائية واللاحيائية لمياه النهر في اقفاص تربية     الأسماك عن طريق تحديد مواقع مراقبة قبل وبعد نقاط الالتقاء .

 3- يجب الحفاظ على النظام البيئي الطبيعي ومكوناته عند اقامة وتصميم ومشاريع على نهر دجلة .

4- يجب السيطرة على نوعية المياه وضرورة مطابقتها للمواصفه قبل تصريفها الى مجرى النهر .

 5- يفضل ترك الاقفاص العائمة بين فترة واخرى دون استزراع للاسماك لتثبيط عملها والتقليل من تأثيرها على انواع احياء القاع بألاضافة الى  اختيار مكان مناسب للاقفاص يكون ذات  جريان معتدل لضمان توفير كمية الاوكسجين المذاب .

6- – دراسة التنوع الاحيائي للمسطحات المائية بشكل عام من خلال إجراء المسوحات للمراتب التصنيفية المختلفة لغرض اعداد قائمة موحدة بالانواع المائية العراقية .

7- إصدار قوانين صارمة تتضمن عقوبات بحقِّ من يلقي المخلفات الزراعية والصناعية والصحيّة في الانهار العراقية ويراعي تطبيقها بشكلٍ حازم  .

Comments are disabled.